الاثنين، 28 يناير، 2013

يا....الله





يارب
بقدر الألم الذي يعتصرني الآن
والأدمع التي أوسمت أحداقي
والغصات التي خنقتني
فرّج لي
 يا الله



يارب
بعدد نبضاتي المتسارعة
وأنفاسي المتقطعة
وأحرفي المتلعثمة
وأكثر..ارفعني أعلى الدرجات عندك
يا الله




يارب
منكسرة أنا..وخاب ظني
تعصف بي الالام بشدة
وجع لا يوصف ولا يحتمل
ازحه عني بقدرتك
يالله



يارب
فوّضت أمري إليك كله
وسلّمت إليك قلبي
فانزع  منه كل من  و ما آلمني
واجعله ينبض بحبك وحدك
بك يقيني..وإيماني
يا الله



 

أنا..لستُ شيئا يُذكر





أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
غبية..جداً..
ظننت بأن من حقي أن أتمنى
ونسيت بأنني لا أستحق الأمنيات مهما صغرت


أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
تقمصّتُ الروتين..
حتى ملّني..فتركني
فبتُّ..أدور في حلقة مفرغة


أنا..
لستُ شيئا يُذكر
أسارع لتفسير كل حلم يغافلني
بأجمل المعاني..علّه يتحقق
فيخبرني واقعي..بأن ما رأيته وأنا غافية لثواني
كوابيس مجرّدة..قرأتها بشكل خاطيء
لا غير..فتحققت


أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
أعاني من مرض عُضال
تضخّم هائل في الفؤاد..وأنّا له أن لا يتضخم
وقد أثقلته الهموم وتوالت عليه المصائب



أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
لا أنفكُّ عن الإعتذار..ممن أساؤوا إليّ
بسوء الظن..وأحيانا..أو غالبا
يصلون للتجريح
وأنا لا أعلم ماذا حدث..ليصلوا لمستوى الإذاءة هذه


أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
يكسرني الحاجة للبشر..
مهما كانوا قريبين إليّ..
وتكسرني الظروف أكثر..
تلك التي جعلتني تحت رحمة من لا يرحم



أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
في كل مرة أهمّ  لإتمام  أمر ما
أجد ألف عقدة وعقدة..تحيل دون بلوغ مطلبي
فأنكفيء..آخر الليل..أبكي على مبلغ..لن أبلغه



أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
مجرد حلم..كان
وخيبة كبيرة
وبضع جروح غائرة

الثلاثاء، 15 يناير، 2013

حالنا .. لا يعلم بها إالا الله




حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
نزاعات وطوائف فكرية
وتصنيفات وهجوم ..
بين أهل الفكر ..
وطبعا البقية أتباع فقط
يرددون الأهازيج ﻻ غير



حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
نعيش على مبدأ الطرفة والنكته ..
مع أننا فاشلون في الكوميديا
على الشاشة الصغيرة


حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
المرأة عندنا مهانة..
لو أرات أن تنتج ستلاحقها ألسنة النسوة قبل الرجال..
ليثبتن لأنفسهن بأنهن أفضل فقط
يخدعن أنفسهن
حتى ﻻ يشعرن بالغيرة..
ربما تصل إلى التهجم على الأعراض


حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
تطبيل وتطبيل وتطبيل ..
رموز كانت لنا قدوة سقطت من برجها العاجي ..
بمن نثق بعد ذلك


حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
الثقافة عندنا أصبحت رمزا للأذية
وخدش الحياء ..
قلة نجوا من هذا التيار المقرف



حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
غيورة أنا على وطني
وﻻ أرضى أن يجرحه أحد
ولكن كيف لي الدفاع عنه
عندما يخطيء على الملأ
و بأي حجة أرد


حالنا
ﻻ يعلم بها إلا الله
عذرا وطني ..
سأظل أردد ( وطني الحبيب وﻻ أحب سواه ) ♥♥
بنبرة مكسورة وحزينة


*********

الاثنين، 7 يناير، 2013

عذرا..أيها القاريء






متعبةتتلاطمني الأمواج..
لا شيء أتشبث به..
عواصف يصمّ صراخها أذنيّ..
و عتمة تذهب ببصري..
أو ما تبقى منه..
متعبة حتى التعب..
هذا ما أشعر به الآن..
إعدام
من المؤسف عندما تكون أمورك بيد غيرك..
وغيرك يحاول استنزافك ليتلذذ بموتك البطيء..
إعدام رفضته أكثر الحكومات تطرفا وظلما..
ترجي
تناشد من حولك بالخلاص ولكن ......
أريد أن أرتاح..
ولا أريد أن أثقل على أحد..
أفعى
أتعلمين لوحة مفاتيحي..
أنني أرتعد الآن خوفا..
فلتتحسسي رجفة أصابعي وهي تنقرك..
ليس من مستقبل قاتم..
ولا من ماضي موحش..
بل من حاضري..
من أفعى تسكنه..وتمضي وقتها زاحفة في أرجائي..
تنسلّ في كل زاوية..تخنقني بجلدها الناعم الأملس..
اللهم إني أعوذ بك منها
إعتذار
عذرا أيها القاريء..
كلماتي أو جملي غير مترابطة..
متلعثمة ومتوترة كشعوري بالضبط


دمتم بود