الاثنين، 7 يناير، 2013

عذرا..أيها القاريء






متعبةتتلاطمني الأمواج..
لا شيء أتشبث به..
عواصف يصمّ صراخها أذنيّ..
و عتمة تذهب ببصري..
أو ما تبقى منه..
متعبة حتى التعب..
هذا ما أشعر به الآن..
إعدام
من المؤسف عندما تكون أمورك بيد غيرك..
وغيرك يحاول استنزافك ليتلذذ بموتك البطيء..
إعدام رفضته أكثر الحكومات تطرفا وظلما..
ترجي
تناشد من حولك بالخلاص ولكن ......
أريد أن أرتاح..
ولا أريد أن أثقل على أحد..
أفعى
أتعلمين لوحة مفاتيحي..
أنني أرتعد الآن خوفا..
فلتتحسسي رجفة أصابعي وهي تنقرك..
ليس من مستقبل قاتم..
ولا من ماضي موحش..
بل من حاضري..
من أفعى تسكنه..وتمضي وقتها زاحفة في أرجائي..
تنسلّ في كل زاوية..تخنقني بجلدها الناعم الأملس..
اللهم إني أعوذ بك منها
إعتذار
عذرا أيها القاريء..
كلماتي أو جملي غير مترابطة..
متلعثمة ومتوترة كشعوري بالضبط


دمتم بود

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

على من يريد ان يتفضل بتعليق مراعاة الاخلاق الاسلاميه والابتعاد عن الطائفيه او اي شئ يسئ الادب