الاثنين، 28 يناير، 2013

أنا..لستُ شيئا يُذكر





أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
غبية..جداً..
ظننت بأن من حقي أن أتمنى
ونسيت بأنني لا أستحق الأمنيات مهما صغرت


أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
تقمصّتُ الروتين..
حتى ملّني..فتركني
فبتُّ..أدور في حلقة مفرغة


أنا..
لستُ شيئا يُذكر
أسارع لتفسير كل حلم يغافلني
بأجمل المعاني..علّه يتحقق
فيخبرني واقعي..بأن ما رأيته وأنا غافية لثواني
كوابيس مجرّدة..قرأتها بشكل خاطيء
لا غير..فتحققت


أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
أعاني من مرض عُضال
تضخّم هائل في الفؤاد..وأنّا له أن لا يتضخم
وقد أثقلته الهموم وتوالت عليه المصائب



أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
لا أنفكُّ عن الإعتذار..ممن أساؤوا إليّ
بسوء الظن..وأحيانا..أو غالبا
يصلون للتجريح
وأنا لا أعلم ماذا حدث..ليصلوا لمستوى الإذاءة هذه


أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
يكسرني الحاجة للبشر..
مهما كانوا قريبين إليّ..
وتكسرني الظروف أكثر..
تلك التي جعلتني تحت رحمة من لا يرحم



أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
في كل مرة أهمّ  لإتمام  أمر ما
أجد ألف عقدة وعقدة..تحيل دون بلوغ مطلبي
فأنكفيء..آخر الليل..أبكي على مبلغ..لن أبلغه



أنا..
لستُ شيئاً يُذكر
مجرد حلم..كان
وخيبة كبيرة
وبضع جروح غائرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

على من يريد ان يتفضل بتعليق مراعاة الاخلاق الاسلاميه والابتعاد عن الطائفيه او اي شئ يسئ الادب