الأربعاء، 15 يوليو، 2015

يمه..قلبي يعورني


وأغفو على همس أمي , وفي حضن أمي, تلملمني من شتات السنين.
تداعب أصابعها الرقيقة الصغيرة خصلات شعري , أقبل راحة يديها
- ما نمتي؟!!
-صحيت
-وش فيك يا امي؟!
-خايفة
- بسم الله عليك.. بسم الله عليك
-يمه.. لا تروحين وتخليني. مالي احد
-لك رب جبار

حلم يقظة أراه كثيرا  يثيره  اشتياقي لرائحتها, وصوتها,  لتقبيل يديها ورأسها, لابتسامتها العذبة المُطْمئنة ..المُطَمئنة.
لم يعد لي أحد  بعدك يا أمي . تجاوزت الضباع حدودها, وحاصرتني ألف أم عامر وعامر.
أماه , ليتك تعودي, فلتعودي ..لتأخذيني في حضنك فجرا وأنت تجلسين على سجادتك , ولتداعبي شعري حتى أغفو وتهمسي لي بتهويدة, أو فلتهمسي لي عندما أقول
-يمه,. قلبي يعورني. يمه خايفه
-بسم الله عليك, بسم الله عليك, بسم الله عليك عظايم الاسم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

على من يريد ان يتفضل بتعليق مراعاة الاخلاق الاسلاميه والابتعاد عن الطائفيه او اي شئ يسئ الادب